مساحة اعلانية

مساحة اعلانية

تفسير الاحلام : ما معني سوق في الحلم وكيفية رؤيته تفسيره حصري !


يقول ابن سيرين في كتابه " شرح الأحلام العظيم" : مكان البيع والشراء في الرؤيا يدل على المسجد أو الجامع كما يدل المسجد في المنام على مكان البيع والشراء ، لأن كليهما فيهما كسب و أجر و انتصر و مكافأة . 
قد يدل مكان البيع والشراء في المنام على مجال الحرب أو ساحة القتال التي تنتصر فيها جماعة وتخسر أخرى. 
مكان البيع والشراء في الحلم يدل على مقر فيه المكافأة والأجر والكسب، مثل دور العلوم ومواسم شعيرة الحج. 
يستدل على معنى مكان البيع والشراء في المنام بما يباع فيها ويشترى من بضائع وسلع ويصح ذلك التأويل ما استمرت مكان البيع والشراء مجهولة فيما يتعلق للرائي، أي أنها غير معروفة في اليقظة. 

ماركت اللحوم في التأويل هي أشبه بمقر الحرب لما يسفك فيها من الدماء، وسوق المجوهرات أو اللؤلؤ والذهب تشبه في التأويل حلقات الذكر، أو دور العلم (المدارس والجامعات). 
ماركت الاستبدال أو الإنتقاد (الورقة النقدية) تؤول عادة بدار الوالي أو موضعه لما فيها من تصاريف الخطاب والوزن أو الميزان. 

يقول ابن سيرين أيضا: من رأى ذاته في ماركت غير معروفة وفي ذلك الحين فاته فيها بيع أو شراء أو بضاعة، فإن كان في يقظته في ساحة الجهاد فإن الشهادة تفوته فيولي عنها مدبرا ضعفا وخوفا، فإن كان في حج فإنه يمض إحدى أركانه أو يبطل حجه كله، وإن كان طالبا للعلم ورأى في حلمه كأنه يدخل سوقا مجهولة وربما فاته فيها ما ينبغي تحصيله منها، فإنه في يقظته يمض على ذاته فرص تحصيل العلم ونيل منافعه، وإن لم يكن الرائي في شيء من هذا كله، فاتته صلاة الجماعة في المسجد. 
أما الذي يشاهد في منامه كأنه يسرق بضاعة من مكان البيع والشراء خلال بيعه أو شرائه فإن كان في جهاد أو حرب أو قتال فإنه يحدث في أسر العدو، وإن كان محرما في حج فإنه يصطاد أو يتمتع بأمر لم يحله الله في موسم شعيرة الحج. 
فإن كان الرائي عالما أو مدرسا ورأى في منامه كأنه يسرق من مكان البيع والشراء فإنه في يقظته يخون في فتوة أو يخدع من جلس إليه يطلب المعرفة أو العلم. 


أما مكان البيع والشراء المعلوم: فمن رآه عامرا برواده وبضائعه ورأى كأن حريقا ينشب فيه أو في حوانيته أو رأى كأن ريحا تهب خلاله فإن أهل مكان البيع والشراء يحرزون منفعة وأرباح ولكن نفاقهم وزيغهم يزيد حتى لا يوجد لهم الأمر الذي كسبوا أو ربحوا شيئا. 
فإن رأى أهل مكان البيع والشراء كأنهم في سبات أو نوم عميق وشاهد الحوانيت والمحلات أو المحلات مغلقة فإن هذه مكان البيع والشراء المعروفة لدى الرائي في يقظته، قد يسودها الكساد وتغمرها العطالة أو تحل بأهلها خسائر. 
أما إذا رأى كأن مكان البيع والشراء انتقل من موضعه إلى مكان آخر أمثل أو أحسن من مكانه المعلوم ، فإن صاحب الرؤيا ينتقل من وضع إلى حال أحسن منه. 

فإن رأى في حلمه بائعين الفخار والقلال، قل ربحه وضعف كسبه أو أجره. 
فإن رأى في مكان البيع والشراء بائعين الهريسة والمقالي، حلت بهذا مكان البيع والشراء مصيبة بواسطة حريق أو فيضان أو هدم أو باتجاه هذا من الكوارث. 
أجمع المفسرون وعلى قمتهم ابن سيرن: أن مكان البيع والشراء ترمز لأحوال الدنيا، واتساعها، يدل على اتساع الدنيا وسعة الكسب وهي في بعض الأحيان تدل على القلاقِل أو الوضع الحرج والشغب نتيجة لـ من يرتادها من العامة. 

الذي يشاهد في منامه كأنه يتكسب من مكان البيع والشراء أو يسكن ويعيش فيها فإنه في يقظته يشاهد خيرا ويصيب منفعة ويحمد في التأويل بصيرة مكان البيع والشراء نشيطة بالبيع والشراء أو تدفق المنتجات وسيولة المال أو الإنتقاد فهي في التأويل منافع ظاهرة وكثرة الناس أو الخلق في مكان البيع والشراء تدل على رواج البضائع أو حسن سير الموضوعات في الدنيا والسوق الخاوية أو الهادئة تدل على البطالة وتعطل المسائل مثل السفر أو النكاح وما إلى هذا من غايات الدنيا ومتطلباتها. 

من رأى في المنام كأن المؤذن يؤذن في مكان البيع والشراء فذلك تأويله وفاة رجل معلوم من أهل المدينة أو المحلة. 
ومن رأى في منامه كأن ميتا ينقل إلى مكان البيع والشراء فإن الرائي ينال حاجته وإن كان في تجارة أو عملية تجارية فإنه يصيب منها ربحا. 
من رأى في المنام كأنه يحكم عوز بشرية في مكان البيع والشراء بمعنى التبول "حفظكم الله" فإنه يصير محتسبا أو مسؤولا عن المتاجر لأن من يرأس قوما يهونون عليه. 

بذلك نكون أيها الإخوة والأخوات قد أتممنا شرح مشاهدة مكان البيع والشراء في المنام بحسب مقاربة ابن سيرين. أشكر مختلَف المتابعين والمستخدمين لذلك الموقع وإلى مؤتمر قريب إن شاء الله، أتمنى لكم قضاء أوقات طيبة وسعيدة.
تتغاير تفسيرات الاحلام التي تراودنا عند منتصف الليلً ولكن من منا لا لديه الرغبة بمعرفة ما معنى الذي نشاهده في حلم أهو نذير شؤم أو تبشير خير؟ هل حقّاً ما نشاهده ينعكس في حياتنا الطبيعية أم هي مجرد صور نمر عليها مرور الكرام؟ تأتينا تلك الأسئلة ولكن الحلول تحتلف من فرد الى آخر فمنا من لا يعير اهتماماً لما يشاهده وبعض آخر يذهب الى أقصى الحدود ليفهم ما رآه. نحن هذا النهار عن طريق ذلك النص من أنوثة اخترنا أن نشرح لك شرح حلم مكان البيع والشراء.


-في بادئ الشأن قد يقصد حلم مكان البيع والشراء الإزدهار والتمدد في الممارسات ولكن إن كان مكان البيع والشراء فارغاً من الناس فهذا يحذر بالهم والغم، الى منحى هذا إن شاهدت خضاراً أو لحوماً فاسدة في مكان البيع والشراء فهذا يدل على ضياع في تجاربك.



ما هو توضيح معنى مشاهدة الحاجبين في المنام؟




-بصيرة الفتاة للسوق تدل على أن أيامها تحمل لها أحداثاً مبهجة.


-أحيانا يدل مكان البيع والشراء على التجارة والربح وفي أوقات أخرى قد يدل على مجال الحرب حيث يفوز أناس على آخر، فسوق اللحم أشبه بالمكان الذي يسفك فيه الدم وسوق الجوهر
يشبه دور العلم أما ماركت الاستبدال فيدل على دار الوالي لما فيه من تصاريف خطاب.


-من يشاهد ذاته في الحلم في ماركت مجهولة انهزم فيها عملية تجارية ما أو أنجز ربحاً في سلعة ما فهذا يدل على أنه إن كان في حج سيفوته.
تتغاير تفسيرات الاحلام التي تراودنا عند منتصف الليلً ولكن من منا لا لديه الرغبة بمعرفة ما معنى الذي نشاهده في حلم أهو نذير شؤم أو تبشير خير؟ هل حقّاً ما نشاهده ينعكس في حياتنا الطبيعية أم هي مجرد صور نمر عليها مرور الكرام؟ تأتينا تلك الأسئلة ولكن الحلول تحتلف من فرد الى آخر فمنا من لا يعير اهتماماً لما يشاهده وبعض آخر يذهب الى أقصى الحدود ليفهم ما رآه. نحن هذا النهار عن طريق ذلك النص من أنوثة اخترنا أن نشرح لك شرح حلم مكان البيع والشراء.


-في بادئ الشأن قد يقصد حلم مكان البيع والشراء الإزدهار والتمدد في الممارسات ولكن إن كان مكان البيع والشراء فارغاً من الناس فهذا يحذر بالهم والغم، الى منحى هذا إن شاهدت خضاراً أو لحوماً فاسدة في مكان البيع والشراء فهذا يدل على ضياع في تجاربك.



ما هو توضيح معنى مشاهدة الحاجبين في المنام؟




-بصيرة الفتاة للسوق تدل على أن أيامها تحمل لها أحداثاً مبهجة.


-أحيانا يدل مكان البيع والشراء على التجارة والربح وفي أوقات أخرى قد يدل على مجال الحرب حيث يفوز أناس على آخر، فسوق اللحم أشبه بالمكان الذي يسفك فيه الدم وسوق الجوهر
يشبه دور العلم أما ماركت الاستبدال فيدل على دار الوالي لما فيه من تصاريف خطاب.


-من يشاهد ذاته في الحلم في ماركت مجهولة انهزم فيها عملية تجارية ما أو أنجز ربحاً في سلعة ما فهذا يدل على أنه إن كان في حج سيفوته.
يدل في الرؤيا على المسجد، كما يدل المسجد على مكان البيع والشراء، وقد يدل على الحرب الذي يربح فيه أناس ويخسر أناس، وقد سمى الله سبحانه وتعالى الجهاد تجارة في قوله تعالى: " هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم " .
ومن رأى: ذاته في سوق مجهولة قد فاتته فيها عملية تجارية، وقد كان في اليقظة في جهاد فأتته الشهادة لكنه ولى مدبراً، وإن كان في حج فاته أو فسد عليه، وإن كان طالباً للعلم توقف عنه أو طلبه لغير الله سبحانه وتعالى، وإن لم يكن في شيء من هذا فاتته صلاة يوم الجمعة في المسجد.
ومن رأى: مكان البيع والشراء عامراً بالناس أو رأى حريقاً فيه أو كان لتبن محشواً في جوانبه أتت لأهله المكاسب والنفاق.
وإن رأى أهل مكان البيع والشراء في نعاس أو رأى الحوانيت مقفلة أو رأى العنكبوت نسج عليها كان فيها كساد، وتحدث بعضهم: مكان البيع والشراء هو الدنيا، ومن رآه واسعاً نال دنيا واسعة، وقيل مكان البيع والشراء يدل على اختلال وشغب نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة. وأما من يقطن في مكان البيع والشراء فهو دليل خير له، وإذا كان مكان البيع والشراء هامداً دل على بطالة، والأسواق في المنام دالة على المزايا والأرزاق والملابس الحديثة. وربما دلت أماكن البيع والشراء على الكذب والفجور والهم والنكد، ويدل مكان البيع والشراء على كل موضع جامع كالمساجد والكنائس والبحر الذي يجمع أشكال السمك الذي يأكل بعضه بعضاً، ويدل مكان البيع والشراء لأهل التجريد على السقوط في المحذور، أو الميل إلى الدنيا. وربما كان هذا دليلاً على التواضع، وإن كان في مكان البيع والشراء ذاكراً الله، رافعاً بهذا صوته دل على أنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
ولكل سوق تأويل: فأما سوق الكتب، فإن مشاهدته في المنام دالة على الهداية والتوبة، وسوق الصيادلة شفاء من الأمراض لمن هو عليل، وسوق العطر مستجدات سارة وأزواج وأبناء، وسوق الحلواء دليل على الإيمان والإسلام، وسوق البزر رفعه وتحديث أزواج ومنصب ورزق وستر للأمور، وسوق المصوغات دال على الأفراح والزينة والأزواج، وسوق المجوهرات أشبه شيء بحلقات الذكر ودروس العلم، وسوق الصرافين دال على العلم بالنظم والنثر، وعلى الغنى في أعقاب الفقر، ويدل ايضاًً على دار الحكم، وسوق النحاسين يدل على الفرح والسعادة والأنكاد وتصديع الدماغ والزواج للعازب والأفراح والمسرات، وسوق السلاح يدل على الحرب والنصر على الخصوم، وسوق الرقيق عز وجاه أو إطلاع على المستجدات الغريبة. وربما دل على سوق الدواب، وسوق الصوف والوبر يدل على الإمتيازات والأرزاق، وسوق القطن يدل على النمو والأرزاق، وظهور الحق من الباطل، وسوق الأبازير نسل وأرباح وفائدة من الزرع، وسوق الخضار يدل على التقتير وضنك العيش، وسوق السمك أرزاق وفوائد متتابعة واجتماع بالأهل والأقارب، وسوق اللحم يدل على موضع الحرب لما يسفك فيه من الدماء، وسوق الزيت والسمن والعسل يدل على نهوض الشهوات والشفاء من الأمراض، وسوق الجزارين هموم وأنكاد، وسوق السروج أسفار في البر، وسوق الفاكهة أفعال صالحة وعلوم وأبناء، وسوق المبنى صون للمال وحفظ للأسرار، وسوق الحنطة رخاء وأمن من الرهاب، وسوق الخشب نفاق وتفرقة واجتماع، وسوق الحديد شر ونكد وخصومات وبأس وشدة. وربما دل على الرزق والنفع، وسوق الحرير عز ومال وعمل صالح، وسوق الشمع توبة للعاصي وهدى للضال، وسوق الخفاف أسفار. وربما دل على سوق الدواب، أو الجواري، أو العبيد، وسوق الخيام أسفار. وربما دل على سوق الأكفان للأموات، وسوق الحجامين هموم وأنكاد وأمراض. وربما دل على سوق الشهود، وسوق الرصاص يدل على الأمراض بالحصر، وسوق الصناديق يدل على الحفظ والاستيعاب والوعي، وسوق الطبخ يدل على الشفاء من الأمراض وقضاء الحاجات، وسوق القوارير يدل على الرياء والنفاق والنميمة، وسوق الورق دليل على نصر المظلوم والانتقام من الظالم.
يدل في الرؤيا على المسجد، كما يدل المسجد على مكان البيع والشراء، وقد يدل على الحرب الذي يربح فيه أناس ويخسر أناس، وقد سمى الله سبحانه وتعالى الجهاد تجارة في قوله تعالى: " هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم " .
ومن رأى: ذاته في سوق مجهولة قد فاتته فيها عملية تجارية، وقد كان في اليقظة في جهاد فأتته الشهادة لكنه ولى مدبراً، وإن كان في حج فاته أو فسد عليه، وإن كان طالباً للعلم توقف عنه أو طلبه لغير الله سبحانه وتعالى، وإن لم يكن في شيء من هذا فاتته صلاة يوم الجمعة في المسجد.
ومن رأى: مكان البيع والشراء عامراً بالناس أو رأى حريقاً فيه أو كان لتبن محشواً في جوانبه أتت لأهله المكاسب والنفاق.
وإن رأى أهل مكان البيع والشراء في نعاس أو رأى الحوانيت مقفلة أو رأى العنكبوت نسج عليها كان فيها كساد، وتحدث بعضهم: مكان البيع والشراء هو الدنيا، ومن رآه واسعاً نال دنيا واسعة، وقيل مكان البيع والشراء يدل على عدم اتزان وشغب نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة. وأما من يقطن في مكان البيع والشراء فهو دليل خير له، وإذا كان مكان البيع والشراء هامداً دل على بطالة، والأسواق في المنام دالة على المزايا والأرزاق والملابس الحديثة. وربما دلت أماكن البيع والشراء على الكذب والفجور والهم والنكد، ويدل مكان البيع والشراء على كل مقر جامع كالمساجد والكنائس والبحر الذي يجمع أشكال السمك الذي يأكل بعضه بعضاً، ويدل مكان البيع والشراء لأهل التجريد على السقوط في المحذور، أو الميل إلى الدنيا. وربما كان هذا دليلاً على التواضع، وإن كان في مكان البيع والشراء ذاكراً الله، رافعاً بهذا صوته دل على أنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
ولكل سوق تأويل: فأما سوق الكتب، فإن مشاهدته في المنام دالة على الهداية والتوبة، وسوق الصيادلة شفاء من الأمراض لمن هو عليل، وسوق العطر مستجدات سارة وأزواج وأبناء، وسوق الحلواء دليل على الإيمان والإسلام، وسوق البزر رفعه وتحديث أزواج ومنصب ورزق وستر للأمور، وسوق المصوغات دال على الأفراح والزينة والأزواج، وسوق المجوهرات أشبه شيء بحلقات الذكر ودروس العلم، وسوق الصرافين دال على العلم بالنظم والنثر، وعلى الغنى في أعقاب الفقر، ويدل ايضاًً على دار الحكم، وسوق النحاسين يدل على الفرح والسعادة والأنكاد وتصديع الدماغ والزواج للعازب والأفراح والمسرات، وسوق السلاح يدل على الحرب والنصر على الخصوم، وسوق الرقيق عز وجاه أو إطلاع على الأنباء الغريبة. وربما دل على سوق الدواب، وسوق الصوف والوبر يدل على الإمتيازات والأرزاق، وسوق القطن يدل على النمو والأرزاق، وظهور الحق من الباطل، وسوق الأبازير نسل وأرباح وفائدة من الزرع، وسوق الخضار يدل على التقتير وضنك العيش، وسوق السمك أرزاق وفوائد متتابعة واجتماع بالأهل والأقارب، وسوق اللحم يدل على موضع الحرب لما يسفك فيه من الدماء، وسوق الزيت والسمن والعسل يدل على نهوض الشهوات والشفاء من الأمراض، وسوق الجزارين هموم وأنكاد، وسوق السروج أسفار في البر، وسوق الفاكهة إجراءات صالحة وعلوم وأبناء، وسوق المبنى صون للمال وحفظ للأسرار، وسوق الحنطة رخاء وأمن من الرهاب، وسوق الخشب نفاق وتفرقة واجتماع، وسوق الحديد شر ونكد وخصومات وبأس وشدة. وربما دل على الرزق والنفع، وسوق الحرير عز ومال وعمل صالح، وسوق الشمع توبة للعاصي وهدى للضال، وسوق الخفاف أسفار. وربما دل على سوق الدواب، أو الجواري، أو العبيد، وسوق الخيام أسفار. وربما دل على سوق الأكفان للأموات، وسوق الحجامين هموم وأنكاد وأمراض. وربما دل على سوق الشهود، وسوق الرصاص يدل على الأمراض بالحصر، وسوق الصناديق يدل على الحفظ والاستيعاب والوعي، وسوق الطبخ يدل على الشفاء من الأمراض وقضاء الحاجات، وسوق القوارير يدل على الرياء والنفاق والنميمة، وسوق الورق دليل على نصر المظلوم والانتقام من الظالم.
يدل في الرؤيا على المسجد، كما يدل المسجد على مكان البيع والشراء، وقد يدل على الحرب الذي يربح فيه أناس ويخسر أناس، وقد سمى الله سبحانه وتعالى الجهاد تجارة في قوله تعالى: " هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم " .
ومن رأى: ذاته في سوق مجهولة قد فاتته فيها عملية تجارية، وقد كان في اليقظة في جهاد فأتته الشهادة لكنه ولى مدبراً، وإن كان في حج فاته أو فسد عليه، وإن كان طالباً للعلم تبطل عنه أو طلبه لغير الله سبحانه وتعالى، وإن لم يكن في شيء من هذا فاتته صلاة يوم الجمعة في المسجد.
ومن رأى: مكان البيع والشراء عامراً بالناس أو رأى حريقاً فيه أو كان لتبن محشواً في جوانبه أتت لأهله المكاسب والنفاق.
وإن رأى أهل مكان البيع والشراء في نعاس أو رأى الحوانيت مقفلة أو رأى العنكبوت نسج عليها كان فيها كساد، وتحدث بعضهم: مكان البيع والشراء هو الدنيا، ومن رآه واسعاً نال دنيا واسعة، وقيل مكان البيع والشراء يدل على عدم اتزان وشغب نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة. وأما من يقطن في مكان البيع والشراء فهو دليل خير له، وإذا كان مكان البيع والشراء هامداً دل على بطالة، والأسواق في المنام دالة على المزايا والأرزاق والملابس الحديثة. وربما دلت أماكن البيع والشراء على الكذب والفجور والهم والنكد، ويدل مكان البيع والشراء على كل مقر جامع كالمساجد والكنائس والبحر الذي يجمع أشكال السمك الذي يأكل بعضه بعضاً، ويدل مكان البيع والشراء لأهل التجريد على السقوط في المحذور، أو الميل إلى الدنيا. وربما كان هذا دليلاً على التواضع، وإن كان في مكان البيع والشراء ذاكراً الله، رافعاً بهذا صوته دل على أنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
ولكل سوق تأويل: فأما سوق الكتب، فإن مشاهدته في المنام دالة على الهداية والتوبة، وسوق الصيادلة شفاء من الأمراض لمن هو عليل، وسوق العطر أنباء سارة وأزواج وأبناء، وسوق الحلواء دليل على الإيمان والإسلام، وسوق البزر رفعه وتحديث أزواج ومنصب ورزق وستر للأمور، وسوق المصوغات دال على الأفراح والزينة والأزواج، وسوق المجوهرات أشبه شيء بحلقات الذكر ودروس العلم، وسوق الصرافين دال على العلم بالنظم والنثر، وعلى الغنى عقب الفقر، ويدل ايضاً على دار الحكم، وسوق النحاسين يدل على الفرح والسعادة والأنكاد وتصديع الدماغ والزواج للعازب والأفراح والمسرات، وسوق السلاح يدل على الحرب والنصر على الخصوم، وسوق الرقيق عز وجاه أو إطلاع على المستجدات الغريبة. وربما دل على سوق الدواب، وسوق الصوف والوبر يدل على الإمتيازات والأرزاق، وسوق القطن يدل على النمو والأرزاق، وظهور الحق من الباطل، وسوق الأبازير نسل وأرباح وفائدة من الزرع، وسوق الخضار يدل على التقتير وضنك العيش، وسوق السمك أرزاق وفوائد متتابعة واجتماع بالأهل والأقارب، وسوق اللحم يدل على موضع الحرب لما يسفك فيه من الدماء، وسوق الزيت والسمن والعسل يدل على نهوض الشهوات والشفاء من الأمراض، وسوق الجزارين هموم وأنكاد، وسوق السروج أسفار في البر، وسوق الفاكهة أفعال صالحة وعلوم وأبناء، وسوق المبنى صون للمال وحفظ للأسرار، وسوق الحنطة رخاء وأمن من الرهاب، وسوق الخشب نفاق وتفرقة واجتماع، وسوق الحديد شر ونكد وخصومات وبأس وشدة. وربما دل على الرزق والنفع، وسوق الحرير عز ومال وعمل صالح، وسوق الشمع توبة للعاصي وهدى للضال، وسوق الخفاف أسفار. وربما دل على سوق الدواب، أو الجواري، أو العبيد، وسوق الخيام أسفار. وربما دل على سوق الأكفان للأموات، وسوق الحجامين هموم وأنكاد وأمراض. وربما دل على سوق الشهود، وسوق الرصاص يدل على الأمراض بالحصر، وسوق الصناديق يدل على الحفظ والاستيعاب والوعي، وسوق الطبخ يدل على الشفاء من الأمراض وقضاء الحاجات، وسوق القوارير يدل على الرياء والنفاق والنميمة، وسوق الورق دليل على نصر المظلوم والانتقام من الظالم.
أيها السادة والسيدات، أوفياء موقع شرح الأحلام، يسعدني أن ألتقي بكم مرة أخرى حيث أتناول وإياكم توضيح مكان البيع والشراء والتسوق في المنام على حسب مقاربة الشيخ الجليل عبد الغني النابلسي لنطلع على إشارة مكان البيع والشراء ومعناه في الحلم كما تطلعنا المقالة على شرح غير مشابه المتاجر مثل سوق الحلي وسوق الذهب والسمك وما إلى هذا ...

أتمنى للجميع استكمال رائقة لذلك الموضوع.

*****
يقول النابلسي في كتابه " تعطير الأنام في تعبير المنام ": مكان البيع والشراء في المنام يدل على المسجد، كما يدل المسجد في الرؤى على مكان البيع والشراء، ويدل أيضاً على الحرب التي يربح فيها الناس ويخسرون، وقد سمى الله الجهاد تجارة في قوله تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ على تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذلكم خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(11)

*****
أما الذي يشاهد في منامه كأنه في سوق مجهولة قد فاتته فيها بيعة أو شراء، وقد كان في يقظته في جهاد فأتته الشهادة لكنه يتركها هربا، فإن كان في حج ورأى مكان البيع والشراء خاوية فإن شعيرة الحج يفوته وإن كان طالبا للعلم ورأى هذا فإن علمه يتعطل ولا يتم له ما كان ينشد أو يطلب من التحصيل.
وإن لم يكن في شيء من هذا ورأى في الحلم كأن مكان البيع والشراء فاتته فإنه في اليقظة يمض على نقسه صلاة يوم الجمعة في المسجد.



أما الذي يشاهد في منامه كأن مكان البيع والشراء عامرا أو مكتظا بالناس أو رأى فيه حريقا فإنه يصيب ربحا ومالا يقابله نفاق من أهله أو معارفه.
فإن رأى رواد مكان البيع والشراء أو عملته أو تجاره في نعاس و رأى حوانيته مغلقة أو شاهد كأن العناكب قد نسجت على أبوابها شباكها و خيوطها فإن مكان البيع والشراء في ذلك التوجه تدل على الكساد.
قيل في التأويل: مكان البيع والشراء هو الدنيا فمن رآه واسعا فسيحا أصاب من دنياه سعة واقتدارا.

*****
مكان البيع والشراء في المنام في بعض الأحيان يدل على عدم اتزان الظروف والشغب والمنازعات نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة فيلمح تكالبهم على البضائع ويسمع صياحهم.
أما الذي يشاهد في منامه كأنه يقطن أو يسكن داخل مكان البيع والشراء فذلك في التأويل دليل خير.
مكان البيع والشراء لو كان هامدا ليس فيه بيع ولا شراء يدل في المنام على البطالة أو الكسل والكساد.

*****
المتاجر في المنام من المعتاد أن تدل على المنافع والمصالح والأرزاق فمن رأى كأنه يدخلها ورأى فيها ما يجري عادة في أماكن البيع والشراء من بيع وشراء وتفاوض على الأثمان فإنه قد يصيب منفعة مثل الكساء أو السكن.
إذا كانت مكان البيع والشراء في مقر أو مقر رخيص دلت في الرؤيا على الفجور والسوقية وربما النكد والهموم.
يدل مكان البيع والشراء في المنام على كل مقر جامع مثل المسجد والمدرسة والجامعة والكنيسة وربما دلت المتاجر على البحر الذي يضم شتى أشكال السمك والحيتان التي يأكل بعضها بعضا.

*****
مكان البيع والشراء في المنام تدل ايضا على إلتماس الدنيا والسعي فيها خلف الملذات والأهواء وقد تفيد السقوط في المحذور أو الميل إلى الباطل.
فإن رأى صاحب الحلم كأنه يدخل مكان البيع والشراء ذاكرا الله أو مسبحا بحمده فإنه في الدنيا من الناهين عن المنكر والآمرين بالحق والمعلوم.
يقول النابلسي ايضاً: لكل سوق عبارة وتأويل، فأما سوق الكتب فتدل في الحلم على الهداية والتوبة وسوق العلاج أو الصيدلية فهي دالة على المغفرة أو الشفاء لمن كان مريضا أو كان في ظلالة.

*****
سوق العطور في المنام تدل على سماع المستجدات الجيدة والسارة وربما دلت العطارة على الزواج أو الأبناء.
أما سوق الحلواء أو الحلويات فهي دليل إيمان ويقين وإسلام.
سوق البذور أو البهارات في الرؤى دالة على الرفعة والتحديث وربما المركز الوظيفي أو الرزق وربما دلت ايضا على الستر.
أما سوق المصوغ والحلي من ذهب وفضة أو مجوهرات فهي دالة على الفرح والزينة والخطوبة أو الزواج.
سوق المجوهرات تشبه حلقات الذكر ودروس العلم فهي في التأويل تدل على منافع العلم أو سعة تحصيله.
سوق الصرافين في الحلم يدل على الشغل بالنظم والنثر أو الكتابة وربما دلت سوق الصرافين على الغنى أو الثراء.
سوق الصرافين في المنام تدل في بعض الأحيان على دار القضاء أو المحكمة.

*****
سوق النحاس في المنام يدل على الأنكاد أو الهموم وهو مكروه نتيجة لـ لفظه.
سوق السلاح في الحلم يدل على الحرب والنصر أو الضفر بالأعداء وقهر الحاسدين وأرباب المظالم.
سوق الرقيق أو الجواري في المنام يدل على العز والجاه والفوز بالمناصب العليا.
سوق الدواب والبهائم والأنعام يدل على الغنائم والكسب.
سوق الصوف والوبر والجلود يدل على الستر والفوائد من الأرزاق والأعمال.

*****
سوق الخضار في المنام يدل على شظف العيش أو البخل.
أما سوق السمك في المنام فهو دال على الرزق والكسب والفائدة وقيل هو في التأويل يدل على لقاء أهل الخير من ذوي القرابة.
سوق اللحم يدل على ساحة الحرب أو القتال لما يسفك فيه من الدماء.
سوق الزيت والسمن والعسل يدل على دخول العليل في طور الشفاء.
سوق الجزارة في التأويل هموم وأنكاد.
سوق السروج والخيل والإبل والأحصنة قد تدل على السفر أو الترحال.
سوق الفاكهة والغلال تدل على البر والأعمال الصالحة وربما دلت على الأولاد.
سوق المنشآت في المنام تدل على فاز المال أو استظهار الأسرار.

*****
سوق الحنطة والشعير والقمح تدل على الرخاء والأمن والطمأنينة من نوائب الزمن وتقلبات الزمان.
سوق الخشب في المنام تدل على نفاق الأهل والأصحاب وربما دلت في تعبيرها على التفرقة وانقطاع الوصل بين الأحبة أو الأصدقاء.
سوق الحديد في المنام يدل على سوء أو نكد وهو في التأويل خصومة أو بأس أو شدة عقب رخاء وربما دل شراء الحديد في الرؤيا على الاستفادة والقوة والله أعلم.
سوق القماش والحرير يدل على العزة والرفاه وقيل في شراء الحرير من مكان البيع والشراء بأنه يدل على التنعم ووفرة المال.
شراء الشمع من مكان البيع والشراء في المنام يدل على توبة العاصي وهديه في أعقاب جور أو ظلالة.

*****
شراء الخفاف من مكان البيع والشراء في الحلم يدل على الأسفار والتجارة المربحة.
سوق الحجامين في الحلم يدل على الهموم والأنكاد أو الأمراض وايضاً سوق الأكفان وسوق إعداد الموتى قبل الدفن.
شراء الرصاص يدل على الأمراض والأسقام أو الأوجاع والأوجاع.
شراء الصناديق والأكياس يدل على الحفظ والأمان وسلامة الرائي من كل سوء.
شراء الأكل أو الغذاء المطبوخ من أماكن البيع والشراء في الحلم يدل على الشفاء أو مكرمة من الله يصيبه الرائي في يقظته في أعقاب عسر وشقاء.
شراء القوارير في المنام يدل على الرياء والنفاق والمشي بالنميمة.
شراء الأقلام والأوراق في المنام يدل على نصر المظلوم وعودة الحق لصاحبه وايضا شراء الكتب والمصاحف والمجلدات.

المصرح بالخبر: كتاب تعطير الأنام في تعبير المنام لمؤلفه عبد الغني النابلسي (بإجراء من المحرر).
الشراء في المنام كثيرا ما ما يدل على الاحتياج أو الرغبة، والأشياء أو المدخرات الحديثة في الحلم تعبر عن إرادة التحويل أو التطلع إلى مسألة بعيدة بعض الشيء خاصة إذا تعلق الحلم بشراء شيء ثمين مثل المنزل أو العربة.
فإذا رأى فرد في منامه كأنه يدخل محلا أو متجرا فشعر في حلمه كأنه لديه التمكن من شراء ما يرغب في فذلك تأويله أن الرائي لديه كل عوامل فوزه وأن أهدافه في الحياة ممكنة التقصي.
أما الرائي الذي يشاهد في منامه كأنه لا يستطيع اقتناء أو شراء ما يرغب في نتيجة لـ حاجة أو ندرة في الثروات أو غلاء في الأثمان فذلك تأويله أن الرائي يقطن فترة من الإحباط أو عدم الثقة بالنفس.

شراء الطعام أو الأكل في المنام

حلم شراء الطعام في المنام متصل بالرغبة، نحن في المنام نشتري ما تشتهيه أنفسنا من طعام سواء تعلق الشأن بالحلويات أو الغلال أو الفواكه أو اللحوم، الحلم يعبر بصفة عامة عما تتوق إليه أنفسنا من إشباع لكل الرغبات والطعام مجرد نموزج لهذه الرغبة لأن عقلنا الواعي قد يرفض في بعض الأحيان الاعتراف بها ولكنه في الحلم يسمح بظهورها على هيئة صنوف الأمر الذي لذ وطاب من مأكولات أو مشروبات.

شراء الغذاء في المنام يعبر في بعض الأحيان عن تحقق بعض الطموحات خاصة لو كان الغذاء الذي اشتراه الرائي في حلمه حاضر بوفرة في مكان البيع والشراء أو السوبرماركت أو الدكان أو الدكان فإن وفق في المنام كأن الأثمان زهيدة فذلك تأويله أن الرائي سوف يتجاوز بفترة تتصف بالرخاء على جميع المعدلات.

شرح حلم الشراء للنابلسي

يقول عبد الغني النابلسي في كتابه المشهور " تعطير الأنام في توضيح الأحلام «: من رأى في المنام كأنه اشترى جارية فإنه في يقظته يربح من تجارة والشراء في التأويل يدل على البيع.

الشراء في المنام توضيح ابن سيرين

يقول ابن سيرين في كتابه " شرح الأحلام العظيم": من رأى في منامه كأنه اشترى مصحفا، فإن علمه ينتشر في الدين والناس ومن رأى كأنه يقوم بشراء ما يشبه هذا (كتاب، سجادة، سبحة، قلم) فإنه يصيب خيرا وربحا واسعا.

يقول ابن سيرين كذلك: شراء الحالية في المنام يدل على الخير أما شراء الغلام فهو سيء في التأويل. ويصح ذلك التأويل على الرجل لاغير دون المرأة.

شرح حلم الشراء للفتاة العزباء

شراء المدخرات أو الغايات الحديثة في منام العزباء يدل على التسهيل في مسائل قد تتعلق بالرزق أو الشغل وربما الزواج ايضا.
إذا رأت الفتاة العزباء كأنها تقتني من مكان البيع والشراء أشياء حديثة مثل الثياب أو الحقائب أو الأحذية فذلك يدل على تأهبها لأمر تتمناه شريطة ألا تكون هذه المدخرات قديمة أو بالية مثل الأسمال.

إذا شعرت الفتاة العزباء في منامها كأنها سعيدة بما اشترت من أغراض فذلك تأويله سعادة أو فرحة مشابهة سوف تغمرها في اليقظة و قد يدل الشراء في المنام على تقبل العطايا و مثل هذا أن تشاهد الفتاة كأنها تقوم بشراء فستانا أو ساعة يدوية فيفاجئها فرد في اليقظة بهدية كالتي اشترتها في المنام ومن المعتاد أن يكون هذا الفرد بعد وقت قريب للغاية من وجدانها ، أما داع هذا فهو التخاطر فأمنياتنا التي تتجسد في أحلامنا نكون قد حدثنا بها المقربين منا و لو بصفة غير على الفور و بل الذهن الباطن قد يستشعر هذا أو يستبق وقوعه ،فنسمي هذا حدسا أو تخاطرا . ويحصل ذلك كثيرا بين الأزواج والأحبة ونحن في أكثرية الأحيان نعتقد كأنها مجرد صدفة " أن نحلم بشيء ثم نشاهده يتحقق أمامنا".





توضيح الشراء في منام المتزوجة

تحلم المتزوجة في بعض الأحيان كأنها تقوم بشراء ثوبا جديدا وهذا في التأويل يدل على تحديث أو تحويل في الحياة عموما ولعل شراء الثوب الحديث يدل على تجدد المشاعر. وتحلم المتزوجة ايضاً كأنها تقوم بشراء لبيتها أثاثا جديدا وهذا تعبيره تحويل موجب في المسائل المعيشية مثل الدخل والرزق وما إلى هذا.

شراء العطايا في منام المتزوجات من السيدات يدل على الود أو الصلح خاصة إذا كانت العطية من قبل الزوج أو الأولاد.

المتاجر الفاخرة والمتاجر الهائلة الفخمة وايضا الفضاءات التجارية الكبرى تدل في منام المتزوجة على مرحلة من الرخاء الجوهري أو الوفرة المالية خاصة إذا رأت كأنها تقوم بشراء أو تقتني ما ترغب في دونما عقبات ولا حدود ويحمد في الرؤى أن تشاهد المرأة عموما كأنها تطلع من هذه الأماكن أو الفضاءات محملة بالكثير من الغايات فذلك تأويله أمان على صعيد الكسب واستقرار على صعيد العيش وربما دلت الرؤيا على ارتفاع الثقة والاعتداد بالنفس.

شرح الشراء في المنام للمرأة الحامل

شراء الغايات أو الأشياء المفيدة في المنام عموما يعبر عن الكفاية و الاستفادة أو الكسب ، أما المرأة الحامل التي تشاهد في منامها كأنها تتجول داخل دكان عظيم فيه شتى أشكال المنتجات و المدخرات فذلك تأويله حياة مليئة بالمنافع فإن شعرت في منامها بسعادة تغمرها وهي تتجول بين الأرفف و تختار البضائع فذلك تأويله أنها سوف تحظى بما تأمل في المستقبل و من المحتمل كان لحلم الشراء صلة بالحمل أو الحال ، فإن هي رأت على طريق مثل كأنها تقوم بشراء ملابس الرضيع أو لعب أو أشياء من ذلك القبيل فالحلم يترجم إحساسها أو شعورها بجانب ميعاد الولادة و كثيرا ما ما تسيطر تلك الأجواء أو المشاهد على أحلام السيدات اللاتي لم يسبق لهم الحمل من قبل، لأن الجهاز السيكولوجي يستعد لمرحلة الأمومة بكل لهفة و بالتالي تبدو الفرحة في المنام في أجواء المحلات و أماكن البيع والشراء و المتاجر لأن جل السيدات إلى حد ما يحبذن هذا أو هن يشعرن براحة نفسية هائلة عندما يتجولن في هذه الأماكن خاصة هذه التي تكون مرفهة.

شرح الشراء في منام الرجل

قد لا يتشابه شرح حلم الشراء من رجل إلى آخر فالأعزب مثلا، إذا رأى في منامه كأنه يقوم بشراء عربة حديثة أو بيتا فذلك قد يدل على زواجه أو ارتباطه. أما الرجل المتزوج الذي يشاهد في منامه كأنه يقوم بشراء منحة لزوجته أو رأى كأن قرينته تقبل عليه بهدية كان قد تمنى شراءها، مثل الساعة اليدوية أو تليفون هاتف محمول أو غير هذا، فالحلم في ذلك التوجه يدل على توافق بينهما وربما دلت الرؤيا على الصلح.

الشراء عموما في منام الرجل يدل على القدرة والكسب بمقدار اعداد الغايات التي اشتراها في الحلم ويجري تأويل الشراء في المنام وفق مقدار المدخرات ونفعيتها فلا يحمد في التأويل شراء الأشياء التي لا مقدار لها ولا يخمد في التأويل أيضا شراء المقاصد التي لا فائدة من ورائها كما يكره في التأويل شراء الأشياء بأكثر من ثمنها الحقيقي مثل تلك الأحلام قد تدل على الإسراف حينا والتلهف أو العجلة والتهور في بعض الأحيان.

نهاية

حلم الشراء أو التبضع أو التسوق يتم تأويله على حسب المكونات الآتية:
وضعية مكان البيع والشراء أو المتجر أو الدكان أو السوبرماركت يلزم أن تكون جيدة إذ لا يحمد في التأويل الشراء من المتاجر الضيقة أو المزدحمة أو المتسخة.
يلزم أن يشعر الرائي في منامه كأنه قادر على الدفع إذ لا يحمد في الرؤى غلاء الأثمان ولا يحمد في التأويل أيضاً أن يفتش الرائي في جيبه أو محفظته فلا يجد النقود الكافية لاقتناء الشيء الذي يريده.
الشراء في المنام يكون محمودا عندما يتصل ببضاعة أو سلعة مفيدة ومثل هذا الغذاء أو الشراب أو الكساء.
إذا شعر الرائي براحة نفسية في منامه وهو يحلم بشراء أشياء أو مدخرات حديثة فذلك تأويله عموما كفاية في العيش والكسب واستقرار كامِل على المستوى السيكولوجي.
معنى و شرح حلم مكان البيع والشراء و التسوق لإبن سيرين فى المنام

توضيح حلم رؤيا مكان البيع والشراء لابن سيرين: تدل على المسجد كما يدل المسجد على مكان البيع والشراء لأن كليهما يتجر فيه ويربح، وقد يدل على مجال الحرب الذي يربح فيه أناس ويخسر فيه أناس وقد سمى الله سبحانه وتعالى الجه

اد تجارة في قوله { هل أدلكم على تجارة تنجيكم } فأهل المتاجر يجاهدون بعضهم البعضً بأنفسهم وأموالهم، وربما دلت على موضع فيه مكافأة أجر وربح كدار العلم والرباط وموسم فريضة الحج، ومما يباع في مكان البيع والشراء يستدل على ما يدل عليه، وكل هذا ما كانت مكان البيع والشراء مجهولة فسوق اللحم أشبه شيء بمقر الحرب ما يسفك فيه من الدماء وما فيه من الحديد، وسوق الجوهر والبز أشبه شيء بحلق الذكر ودور العلم، وسوق الاستبدال أشبه شيء بدار الوالي لما فيها من تصاريف الخطاب والوزن والميزان، فمن رأى ذاته في سوق مجهولة قد فاتته فيها عملية تجارية أو فاز في سلعة، فإن كان في اليقظة في جهاد فاتته الشهادة وولى مدبراً، وإن كان في حج فاته أو فسد عليه، وإن كان طالباً للعلم توقف عنه أو فاته فيه موعداً وطلبه لغير الله، وإن لم يكن في شيء من هذا فاتته الصلاة الجماعة في المسجد.ومن رأى أنه يسرق في سوقه في بيعه وشرائه، فإن كان مجاهداً غل، وإن كان حاجاً محرماً اصطاد أو جامع أو تمتع، وإن كان عالماً بغي في مناظرته أو خان في فتاويه وإلا رأى بصلاته أو في وقت سابق إمامه فيها بركوعه أو سجوده أو لم يتم هو هذا في صلاة ذاته لأن هذا أسوأ الإستيلاء كما في النبأ.وأما مكان البيع والشراء المعروفة، فمن رآها عامرة بالناس أو رأى حريقاً حدث فيها أو ساقية صافية تجري في وسطها أو كان التبن محشواً في حوانيتها أو ريحاً طيبة تهب عن طريقها درت إقامة أهلها وأتتهم مكاسب وجاءهم نفاق.وإن رأى أهل مكان البيع والشراء في نعاس أو الحوانيت مقفلة أو كان العنكبوت قد نسج عليها أو على ما يباع كان فيها كساد أو نزلت بأهلها أجازة.وإن رأى سوقاً انتقلت انتقلت وضعية المنتقل إلى جوهر ما انتقلت إليه كسوق البز تشاهد القصابين فيه، فإنه يكثر مكاسب البزازين في افتراق المتاع وخروجه.وإن رأى فيه أصحاب الفخار والقلال قلت أرباحهم وضعفت مكاسبهم.وإن رأى فيه أصحاب هرائس ومقالي نزلت فيه مصيبة إما عن حريق أو مجرى مائي أو هدم أو نحوه، وقيل مكان البيع والشراء الدنيا واتساع مكان البيع والشراء اتساع الدنيا، وقيل مكان البيع والشراء تدل على عدم اتزان وشغب نتيجة لـ من يجتمع إليها من العامة، فأما من تقطن من مكان البيع والشراء، فإنه دليل خير إذا رأى فيها خلقاً كبيراً أو شغلاً فأما إذا كانت مكان البيع والشراء هادئة دلت على بطالة السوقيين.

يقول ابن سيرين في كتابه " توضيح الأحلام الهائل" : مكان البيع والشراء في الرؤيا يدل على المسجد أو الجامع كما يدل المسجد في المنام على مكان البيع والشراء ، لأن كليهما فيهما كسب و أجر و انتصر و مكافأة .
قد يدل مكان البيع والشراء في المنام على مجال الحرب أو ساحة القتال التي تنتصر فيها جماعة وتخسر أخرى.
مكان البيع والشراء في الحلم يدل على مقر فيه المكافأة والأجر والكسب، مثل دور العلوم ومواسم شعيرة الحج.
يستدل على معنى مكان البيع والشراء في المنام بما يباع فيها ويشترى من بضائع وسلع ويصح ذلك التأويل ما استمرت مكان البيع والشراء مجهولة فيما يتعلق للرائي، أي أنها غير معروفة في اليقظة.

سوق اللحوم في التأويل هي أشبه بموضع الحرب لما يسفك فيها من الدماء، وسوق المجوهرات أو اللؤلؤ والذهب تشبه في التأويل حلقات الذكر، أو دور العلم (المدارس والجامعات).
سوق الاستبدال أو الإنتقاد (الورقة النقدية) تؤول عادة بدار الوالي أو مكانه لما فيها من تصاريف الخطاب والوزن أو الميزان.

يقول ابن سيرين ايضا: من رأى ذاته في سوق غير معروفة وقد فاته فيها بيع أو شراء أو بضاعة، فإن كان في يقظته في ساحة الجهاد فإن الشهادة تفوته فيولي عنها مدبرا ضعفا وخوفا، فإن كان في حج فإنه يمض واحدة من أركانه أو يبطل حجه كله، وإن كان طالبا للعلم ورأى في حلمه كأنه يدخل سوقا مجهولة وقد فاته فيها ما ينبغي تحصيله منها، فإنه في يقظته يمض على ذاته فرص تحصيل العلم ونيل منافعه، وإن لم يكن الرائي في شيء من هذا كله، فاتته صلاة الجماعة في المسجد.
أما الذي يشاهد في منامه كأنه يسرق بضاعة من مكان البيع والشراء خلال بيعه أو شرائه فإن كان في جهاد أو حرب أو قتال فإنه يحدث في أسر العدو، وإن كان محرما في حج فإنه يصطاد أو يتمتع بأمر لم يحله الله في موسم فريضة الحج.
فإن كان الرائي عالما أو مدرسا ورأى في منامه كأنه يسرق من مكان البيع والشراء فإنه في يقظته يخون في فتوة أو يخدع من جلس إليه يطلب المعرفة أو العلم.



أما مكان البيع والشراء المعلوم: فمن رآه عامرا برواده وبضائعه ورأى كأن حريقا ينشب فيه أو في حوانيته أو رأى كأن ريحا تهب خلاله فإن أهل مكان البيع والشراء يحرزون منفعة وأرباح ولكن نفاقهم وزيغهم يزيد حتى لا يوجد لهم الأمر الذي كسبوا أو ربحوا شيئا.
فإن رأى أهل مكان البيع والشراء كأنهم في سبات أو نوم عميق وشاهد الحوانيت والمحلات أو المحلات مغلقة فإن هذه مكان البيع والشراء المعروفة لدى الرائي في يقظته، قد يسودها الكساد وتغمرها العطالة أو تحل بأهلها خسائر.
أما إذا رأى كأن مكان البيع والشراء انتقل من موضعه إلى مكان آخر أفضل أو أحسن من مكانه المعلوم ، فإن صاحب الرؤيا ينتقل من وضع إلى حال أحسن منه.

فإن رأى في حلمه بائعين الفخار والقلال، قل ربحه وضعف كسبه أو أجره.
فإن رأى في مكان البيع والشراء بائعين الهريسة والمقالي، حلت بهذا مكان البيع والشراء مصيبة من خلال حريق أو فيضان أو هدم أو باتجاه هذا من الكوارث.
أجمع المفسرون وعلى قمتهم ابن سيرن: أن مكان البيع والشراء ترمز لأحوال الدنيا، واتساعها، يدل على اتساع الدنيا وسعة الكسب وهي في بعض الأحيان تدل على القلاقِل أو الحالة الحرجة والشغب نتيجة لـ من يرتادها من العامة.

الذي يشاهد في منامه كأنه يتكسب من مكان البيع والشراء أو يسكن ويعيش فيها فإنه في يقظته يشاهد خيرا ويصيب منفعة ويحمد في التأويل بصيرة مكان البيع والشراء نشيطة بالبيع والشراء أو تدفق المنتجات وسيولة المال أو الإنتقاد فهي في التأويل منافع ظاهرة وكثرة الناس أو الخلق في مكان البيع والشراء تدل على رواج البضائع أو حسن سير الموضوعات في الدنيا والسوق الخاوية أو الهادئة تدل على البطالة وتعطل المسائل مثل السفر أو الزواج وما إلى هذا من غايات الدنيا ومتطلباتها.

من رأى في المنام كأن المؤذن يؤذن في مكان البيع والشراء فذلك تأويله وفاة رجل معلوم من أهل المدينة أو المحلة.
ومن رأى في منامه كأن ميتا ينقل إلى مكان البيع والشراء فإن الرائي ينال حاجته وإن كان في تجارة أو عملية تجارية فإنه يصيب منها ربحا.
من رأى في المنام كأنه يحكم احتياج بشرية في مكان البيع والشراء بمعنى التبول "حفظكم الله" فإنه يصير محتسبا أو مسؤولا عن المتاجر لأن من يرأس قوما يهونون عليه.

بذلك نكون أيها الإخوة والأخوات قد أتممنا شرح بصيرة مكان البيع والشراء في المنام على حسب مقاربة ابن سيرين. أشكر مختلَف المتابعين والمستعملين لذلك الموقع وإلى مؤتمر قريب إن شاء الله، أتمنى لكم قضاء أوقات طيبة وسعيدة.
-في بادئ الشأن قد يقصد حلم مكان البيع والشراء الإزدهار والتمدد في الممارسات ولكن إن كان مكان البيع والشراء فارغاً من الناس فهذا يحذر بالهم والغم، الى منحى هذا إن شاهدت خضاراً أو لحوماً فاسدة في مكان البيع والشراء فهذا يدل على ضياع في تجاربك.



ما هو توضيح معنى مشاهدة الحاجبين في المنام؟




-بصيرة الفتاة للسوق تدل على أن أيامها تحمل لها أحداثاً مبهجة.


-أحيانا يدل مكان البيع والشراء على التجارة والربح وفي أوقات أخرى قد يدل على مجال الحرب حيث يفوز أناس على آخر، فسوق اللحم أشبه بالمكان الذي يسفك فيه الدم وسوق الجوهر
يشبه دور العلم أما ماركت الاستبدال فيدل على دار الوالي لما فيه من تصاريف خطاب.


-من يشاهد ذاته في الحلم في ماركت مجهولة انهزم فيها عملية تجارية ما أو أنجز ربحاً في سلعة ما فهذا يدل على أنه إن كان في حج سيفوته.
يدل في الرؤيا على المسجد، كما يدل المسجد على مكان البيع والشراء، وقد يدل على الحرب الذي يربح فيه أناس ويخسر أناس، وقد سمى الله سبحانه وتعالى الجهاد تجارة في قوله تعالى: " هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم " .
ومن رأى: ذاته في سوق مجهولة قد فاتته فيها عملية تجارية، وقد كان في اليقظة في جهاد فأتته الشهادة لكنه ولى مدبراً، وإن كان في حج فاته أو فسد عليه، وإن كان طالباً للعلم توقف عنه أو طلبه لغير الله سبحانه وتعالى، وإن لم يكن في شيء من هذا فاتته صلاة يوم الجمعة في المسجد.
ومن رأى: مكان البيع والشراء عامراً بالناس أو رأى حريقاً فيه أو كان لتبن محشواً في جوانبه أتت لأهله المكاسب والنفاق.
وإن رأى أهل مكان البيع والشراء في نعاس أو رأى الحوانيت مقفلة أو رأى العنكبوت نسج عليها كان فيها كساد، وتحدث بعضهم: مكان البيع والشراء هو الدنيا، ومن رآه واسعاً نال دنيا واسعة، وقيل مكان البيع والشراء يدل على اختلال وشغب نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة. وأما من يقطن في مكان البيع والشراء فهو دليل خير له، وإذا كان مكان البيع والشراء هامداً دل على بطالة، والأسواق في المنام دالة على المزايا والأرزاق والملابس الحديثة. وربما دلت أماكن البيع والشراء على الكذب والفجور والهم والنكد، ويدل مكان البيع والشراء على كل موضع جامع كالمساجد والكنائس والبحر الذي يجمع أشكال السمك الذي يأكل بعضه بعضاً، ويدل مكان البيع والشراء لأهل التجريد على السقوط في المحذور، أو الميل إلى الدنيا. وربما كان هذا دليلاً على التواضع، وإن كان في مكان البيع والشراء ذاكراً الله، رافعاً بهذا صوته دل على أنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
ولكل سوق تأويل: فأما سوق الكتب، فإن مشاهدته في المنام دالة على الهداية والتوبة، وسوق الصيادلة شفاء من الأمراض لمن هو عليل، وسوق العطر مستجدات سارة وأزواج وأبناء، وسوق الحلواء دليل على الإيمان والإسلام، وسوق البزر رفعه وتحديث أزواج ومنصب ورزق وستر للأمور، وسوق المصوغات دال على الأفراح والزينة والأزواج، وسوق المجوهرات أشبه شيء بحلقات الذكر ودروس العلم، وسوق الصرافين دال على العلم بالنظم والنثر، وعلى الغنى في أعقاب الفقر، ويدل ايضاًً على دار الحكم، وسوق النحاسين يدل على الفرح والسعادة والأنكاد وتصديع الدماغ والزواج للعازب والأفراح والمسرات، وسوق السلاح يدل على الحرب والنصر على الخصوم، وسوق الرقيق عز وجاه أو إطلاع على المستجدات الغريبة. وربما دل على سوق الدواب، وسوق الصوف والوبر يدل على الإمتيازات والأرزاق، وسوق القطن يدل على النمو والأرزاق، وظهور الحق من الباطل، وسوق الأبازير نسل وأرباح وفائدة من الزرع، وسوق الخضار يدل على التقتير وضنك العيش، وسوق السمك أرزاق وفوائد متتابعة واجتماع بالأهل والأقارب، وسوق اللحم يدل على موضع الحرب لما يسفك فيه من الدماء، وسوق الزيت والسمن والعسل يدل على نهوض الشهوات والشفاء من الأمراض، وسوق الجزارين هموم وأنكاد، وسوق السروج أسفار في البر، وسوق الفاكهة أفعال صالحة وعلوم وأبناء، وسوق المبنى صون للمال وحفظ للأسرار، وسوق الحنطة رخاء وأمن من الرهاب، وسوق الخشب نفاق وتفرقة واجتماع، وسوق الحديد شر ونكد وخصومات وبأس وشدة. وربما دل على الرزق والنفع، وسوق الحرير عز ومال وعمل صالح، وسوق الشمع توبة للعاصي وهدى للضال، وسوق الخفاف أسفار. وربما دل على سوق الدواب، أو الجواري، أو العبيد، وسوق الخيام أسفار. وربما دل على سوق الأكفان للأموات، وسوق الحجامين هموم وأنكاد وأمراض. وربما دل على سوق الشهود، وسوق الرصاص يدل على الأمراض بالحصر، وسوق الصناديق يدل على الحفظ والاستيعاب والوعي، وسوق الطبخ يدل على الشفاء من الأمراض وقضاء الحاجات، وسوق القوارير يدل على الرياء والنفاق والنميمة، وسوق الورق دليل على نصر المظلوم والانتقام من الظالم.
يدل في الرؤيا على المسجد، كما يدل المسجد على مكان البيع والشراء، وقد يدل على الحرب الذي يربح فيه أناس ويخسر أناس، وقد سمى الله سبحانه وتعالى الجهاد تجارة في قوله تعالى: " هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم " .
ومن رأى: ذاته في سوق مجهولة قد فاتته فيها عملية تجارية، وقد كان في اليقظة في جهاد فأتته الشهادة لكنه ولى مدبراً، وإن كان في حج فاته أو فسد عليه، وإن كان طالباً للعلم توقف عنه أو طلبه لغير الله سبحانه وتعالى، وإن لم يكن في شيء من هذا فاتته صلاة يوم الجمعة في المسجد.
ومن رأى: مكان البيع والشراء عامراً بالناس أو رأى حريقاً فيه أو كان لتبن محشواً في جوانبه أتت لأهله المكاسب والنفاق.
وإن رأى أهل مكان البيع والشراء في نعاس أو رأى الحوانيت مقفلة أو رأى العنكبوت نسج عليها كان فيها كساد، وتحدث بعضهم: مكان البيع والشراء هو الدنيا، ومن رآه واسعاً نال دنيا واسعة، وقيل مكان البيع والشراء يدل على عدم اتزان وشغب نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة. وأما من يقطن في مكان البيع والشراء فهو دليل خير له، وإذا كان مكان البيع والشراء هامداً دل على بطالة، والأسواق في المنام دالة على المزايا والأرزاق والملابس الحديثة. وربما دلت أماكن البيع والشراء على الكذب والفجور والهم والنكد، ويدل مكان البيع والشراء على كل مقر جامع كالمساجد والكنائس والبحر الذي يجمع أشكال السمك الذي يأكل بعضه بعضاً، ويدل مكان البيع والشراء لأهل التجريد على السقوط في المحذور، أو الميل إلى الدنيا. وربما كان هذا دليلاً على التواضع، وإن كان في مكان البيع والشراء ذاكراً الله، رافعاً بهذا صوته دل على أنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
ولكل سوق تأويل: فأما سوق الكتب، فإن مشاهدته في المنام دالة على الهداية والتوبة، وسوق الصيادلة شفاء من الأمراض لمن هو عليل، وسوق العطر مستجدات سارة وأزواج وأبناء، وسوق الحلواء دليل على الإيمان والإسلام، وسوق البزر رفعه وتحديث أزواج ومنصب ورزق وستر للأمور، وسوق المصوغات دال على الأفراح والزينة والأزواج، وسوق المجوهرات أشبه شيء بحلقات الذكر ودروس العلم، وسوق الصرافين دال على العلم بالنظم والنثر، وعلى الغنى في أعقاب الفقر، ويدل ايضاًً على دار الحكم، وسوق النحاسين يدل على الفرح والسعادة والأنكاد وتصديع الدماغ والزواج للعازب والأفراح والمسرات، وسوق السلاح يدل على الحرب والنصر على الخصوم، وسوق الرقيق عز وجاه أو إطلاع على الأنباء الغريبة. وربما دل على سوق الدواب، وسوق الصوف والوبر يدل على الإمتيازات والأرزاق، وسوق القطن يدل على النمو والأرزاق، وظهور الحق من الباطل، وسوق الأبازير نسل وأرباح وفائدة من الزرع، وسوق الخضار يدل على التقتير وضنك العيش، وسوق السمك أرزاق وفوائد متتابعة واجتماع بالأهل والأقارب، وسوق اللحم يدل على موضع الحرب لما يسفك فيه من الدماء، وسوق الزيت والسمن والعسل يدل على نهوض الشهوات والشفاء من الأمراض، وسوق الجزارين هموم وأنكاد، وسوق السروج أسفار في البر، وسوق الفاكهة إجراءات صالحة وعلوم وأبناء، وسوق المبنى صون للمال وحفظ للأسرار، وسوق الحنطة رخاء وأمن من الرهاب، وسوق الخشب نفاق وتفرقة واجتماع، وسوق الحديد شر ونكد وخصومات وبأس وشدة. وربما دل على الرزق والنفع، وسوق الحرير عز ومال وعمل صالح، وسوق الشمع توبة للعاصي وهدى للضال، وسوق الخفاف أسفار. وربما دل على سوق الدواب، أو الجواري، أو العبيد، وسوق الخيام أسفار. وربما دل على سوق الأكفان للأموات، وسوق الحجامين هموم وأنكاد وأمراض. وربما دل على سوق الشهود، وسوق الرصاص يدل على الأمراض بالحصر، وسوق الصناديق يدل على الحفظ والاستيعاب والوعي، وسوق الطبخ يدل على الشفاء من الأمراض وقضاء الحاجات، وسوق القوارير يدل على الرياء والنفاق والنميمة، وسوق الورق دليل على نصر المظلوم والانتقام من الظالم.
يدل في الرؤيا على المسجد، كما يدل المسجد على مكان البيع والشراء، وقد يدل على الحرب الذي يربح فيه أناس ويخسر أناس، وقد سمى الله سبحانه وتعالى الجهاد تجارة في قوله تعالى: " هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم " .
ومن رأى: ذاته في سوق مجهولة قد فاتته فيها عملية تجارية، وقد كان في اليقظة في جهاد فأتته الشهادة لكنه ولى مدبراً، وإن كان في حج فاته أو فسد عليه، وإن كان طالباً للعلم تبطل عنه أو طلبه لغير الله سبحانه وتعالى، وإن لم يكن في شيء من هذا فاتته صلاة يوم الجمعة في المسجد.
ومن رأى: مكان البيع والشراء عامراً بالناس أو رأى حريقاً فيه أو كان لتبن محشواً في جوانبه أتت لأهله المكاسب والنفاق.
وإن رأى أهل مكان البيع والشراء في نعاس أو رأى الحوانيت مقفلة أو رأى العنكبوت نسج عليها كان فيها كساد، وتحدث بعضهم: مكان البيع والشراء هو الدنيا، ومن رآه واسعاً نال دنيا واسعة، وقيل مكان البيع والشراء يدل على عدم اتزان وشغب نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة. وأما من يقطن في مكان البيع والشراء فهو دليل خير له، وإذا كان مكان البيع والشراء هامداً دل على بطالة، والأسواق في المنام دالة على المزايا والأرزاق والملابس الحديثة. وربما دلت أماكن البيع والشراء على الكذب والفجور والهم والنكد، ويدل مكان البيع والشراء على كل مقر جامع كالمساجد والكنائس والبحر الذي يجمع أشكال السمك الذي يأكل بعضه بعضاً، ويدل مكان البيع والشراء لأهل التجريد على السقوط في المحذور، أو الميل إلى الدنيا. وربما كان هذا دليلاً على التواضع، وإن كان في مكان البيع والشراء ذاكراً الله، رافعاً بهذا صوته دل على أنه يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر.
ولكل سوق تأويل: فأما سوق الكتب، فإن مشاهدته في المنام دالة على الهداية والتوبة، وسوق الصيادلة شفاء من الأمراض لمن هو عليل، وسوق العطر أنباء سارة وأزواج وأبناء، وسوق الحلواء دليل على الإيمان والإسلام، وسوق البزر رفعه وتحديث أزواج ومنصب ورزق وستر للأمور، وسوق المصوغات دال على الأفراح والزينة والأزواج، وسوق المجوهرات أشبه شيء بحلقات الذكر ودروس العلم، وسوق الصرافين دال على العلم بالنظم والنثر، وعلى الغنى عقب الفقر، ويدل ايضاً على دار الحكم، وسوق النحاسين يدل على الفرح والسعادة والأنكاد وتصديع الدماغ والزواج للعازب والأفراح والمسرات، وسوق السلاح يدل على الحرب والنصر على الخصوم، وسوق الرقيق عز وجاه أو إطلاع على المستجدات الغريبة. وربما دل على سوق الدواب، وسوق الصوف والوبر يدل على الإمتيازات والأرزاق، وسوق القطن يدل على النمو والأرزاق، وظهور الحق من الباطل، وسوق الأبازير نسل وأرباح وفائدة من الزرع، وسوق الخضار يدل على التقتير وضنك العيش، وسوق السمك أرزاق وفوائد متتابعة واجتماع بالأهل والأقارب، وسوق اللحم يدل على موضع الحرب لما يسفك فيه من الدماء، وسوق الزيت والسمن والعسل يدل على نهوض الشهوات والشفاء من الأمراض، وسوق الجزارين هموم وأنكاد، وسوق السروج أسفار في البر، وسوق الفاكهة أفعال صالحة وعلوم وأبناء، وسوق المبنى صون للمال وحفظ للأسرار، وسوق الحنطة رخاء وأمن من الرهاب، وسوق الخشب نفاق وتفرقة واجتماع، وسوق الحديد شر ونكد وخصومات وبأس وشدة. وربما دل على الرزق والنفع، وسوق الحرير عز ومال وعمل صالح، وسوق الشمع توبة للعاصي وهدى للضال، وسوق الخفاف أسفار. وربما دل على سوق الدواب، أو الجواري، أو العبيد، وسوق الخيام أسفار. وربما دل على سوق الأكفان للأموات، وسوق الحجامين هموم وأنكاد وأمراض. وربما دل على سوق الشهود، وسوق الرصاص يدل على الأمراض بالحصر، وسوق الصناديق يدل على الحفظ والاستيعاب والوعي، وسوق الطبخ يدل على الشفاء من الأمراض وقضاء الحاجات، وسوق القوارير يدل على الرياء والنفاق والنميمة، وسوق الورق دليل على نصر المظلوم والانتقام من الظالم.
أيها السادة والسيدات، أوفياء موقع شرح الأحلام، يسعدني أن ألتقي بكم مرة أخرى حيث أتناول وإياكم توضيح مكان البيع والشراء والتسوق في المنام على حسب مقاربة الشيخ الجليل عبد الغني النابلسي لنطلع على إشارة مكان البيع والشراء ومعناه في الحلم كما تطلعنا المقالة على شرح غير مشابه المتاجر مثل سوق الحلي وسوق الذهب والسمك وما إلى هذا ...

أتمنى للجميع استكمال رائقة لذلك الموضوع.

*****
يقول النابلسي في كتابه " تعطير الأنام في تعبير المنام ": مكان البيع والشراء في المنام يدل على المسجد، كما يدل المسجد في الرؤى على مكان البيع والشراء، ويدل أيضاً على الحرب التي يربح فيها الناس ويخسرون، وقد سمى الله الجهاد تجارة في قوله تعالى:

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا هَلْ أَدُلُّكُمْ على تِجَارَةٍ تُنجِيكُم مِّنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ (10) تُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَرَسُولِهِ وَتُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللَّهِ بِأَمْوَالِكُمْ وَأَنفُسِكُمْ ۚ ذلكم خَيْرٌ لَّكُمْ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ(11)

*****
أما الذي يشاهد في منامه كأنه في سوق مجهولة قد فاتته فيها بيعة أو شراء، وقد كان في يقظته في جهاد فأتته الشهادة لكنه يتركها هربا، فإن كان في حج ورأى مكان البيع والشراء خاوية فإن شعيرة الحج يفوته وإن كان طالبا للعلم ورأى هذا فإن علمه يتعطل ولا يتم له ما كان ينشد أو يطلب من التحصيل.
وإن لم يكن في شيء من هذا ورأى في الحلم كأن مكان البيع والشراء فاتته فإنه في اليقظة يمض على نقسه صلاة يوم الجمعة في المسجد.



أما الذي يشاهد في منامه كأن مكان البيع والشراء عامرا أو مكتظا بالناس أو رأى فيه حريقا فإنه يصيب ربحا ومالا يقابله نفاق من أهله أو معارفه.
فإن رأى رواد مكان البيع والشراء أو عملته أو تجاره في نعاس و رأى حوانيته مغلقة أو شاهد كأن العناكب قد نسجت على أبوابها شباكها و خيوطها فإن مكان البيع والشراء في ذلك التوجه تدل على الكساد.
قيل في التأويل: مكان البيع والشراء هو الدنيا فمن رآه واسعا فسيحا أصاب من دنياه سعة واقتدارا.

*****
مكان البيع والشراء في المنام في بعض الأحيان يدل على عدم اتزان الظروف والشغب والمنازعات نتيجة لـ ما يجتمع فيه من العامة فيلمح تكالبهم على البضائع ويسمع صياحهم.
أما الذي يشاهد في منامه كأنه يقطن أو يسكن داخل مكان البيع والشراء فذلك في التأويل دليل خير.
مكان البيع والشراء لو كان هامدا ليس فيه بيع ولا شراء يدل في المنام على البطالة أو الكسل والكساد.

*****
المتاجر في المنام من المعتاد أن تدل على المنافع والمصالح والأرزاق فمن رأى كأنه يدخلها ورأى فيها ما يجري عادة في أماكن البيع والشراء من بيع وشراء وتفاوض على الأثمان فإنه قد يصيب منفعة مثل الكساء أو السكن.
إذا كانت مكان البيع والشراء في مقر أو مقر رخيص دلت في الرؤيا على الفجور والسوقية وربما النكد والهموم.
يدل مكان البيع والشراء في المنام على كل مقر جامع مثل المسجد والمدرسة والجامعة والكنيسة وربما دلت المتاجر على البحر الذي يضم شتى أشكال السمك والحيتان التي يأكل بعضها بعضا.

*****
مكان البيع والشراء في المنام تدل ايضا على إلتماس الدنيا والسعي فيها خلف الملذات والأهواء وقد تفيد السقوط في المحذور أو الميل إلى الباطل.
فإن رأى صاحب الحلم كأنه يدخل مكان البيع والشراء ذاكرا الله أو مسبحا بحمده فإنه في الدنيا من الناهين عن المنكر والآمرين بالحق والمعلوم.
يقول النابلسي ايضاً: لكل سوق عبارة وتأويل، فأما سوق الكتب فتدل في الحلم على الهداية والتوبة وسوق العلاج أو الصيدلية فهي دالة على المغفرة أو الشفاء لمن كان مريضا أو كان في ظلالة.

*****
سوق العطور في المنام تدل على سماع المستجدات الجيدة والسارة وربما دلت العطارة على الزواج أو الأبناء.
أما سوق الحلواء أو الحلويات فهي دليل إيمان ويقين وإسلام.
سوق البذور أو البهارات في الرؤى دالة على الرفعة والتحديث وربما المركز الوظيفي أو الرزق وربما دلت ايضا على الستر.
أما سوق المصوغ والحلي من ذهب وفضة أو مجوهرات فهي دالة على الفرح والزينة والخطوبة أو الزواج.
سوق المجوهرات تشبه حلقات الذكر ودروس العلم فهي في التأويل تدل على منافع العلم أو سعة تحصيله.
سوق الصرافين في الحلم يدل على الشغل بالنظم والنثر أو الكتابة وربما دلت سوق الصرافين على الغنى أو الثراء.
سوق الصرافين في المنام تدل في بعض الأحيان على دار القضاء أو المحكمة.

*****
سوق النحاس في المنام يدل على الأنكاد أو الهموم وهو مكروه نتيجة لـ لفظه.
سوق السلاح في الحلم يدل على الحرب والنصر أو الضفر بالأعداء وقهر الحاسدين وأرباب المظالم.
سوق الرقيق أو الجواري في المنام يدل على العز والجاه والفوز بالمناصب العليا.
سوق الدواب والبهائم والأنعام يدل على الغنائم والكسب.
سوق الصوف والوبر والجلود يدل على الستر والفوائد من الأرزاق والأعمال.

*****
سوق الخضار في المنام يدل على شظف العيش أو البخل.
أما سوق السمك في المنام فهو دال على الرزق والكسب والفائدة وقيل هو في التأويل يدل على لقاء أهل الخير من ذوي القرابة.
سوق اللحم يدل على ساحة الحرب أو القتال لما يسفك فيه من الدماء.
سوق الزيت والسمن والعسل يدل على دخول العليل في طور الشفاء.
سوق الجزارة في التأويل هموم وأنكاد.
سوق السروج والخيل والإبل والأحصنة قد تدل على السفر أو الترحال.
سوق الفاكهة والغلال تدل على البر والأعمال الصالحة وربما دلت على الأولاد.
سوق المنشآت في المنام تدل على فاز المال أو استظهار الأسرار.
تفسير الاحلام : ما معني سوق في الحلم وكيفية رؤيته تفسيره حصري ! تفسير الاحلام : ما معني سوق في الحلم وكيفية رؤيته  تفسيره حصري  ! Reviewed by lsd-s.com on October 14, 2019 Rating: 5

No comments

سلايدر

5/slider-recent